ضميرا لشعر الجزانري / بكر بن حماد

 

النص تفاعل معرفي قبل أن يكون بنية لغوية ، تندمج فيه دينامية الاستجابة المرئية في طبقاتها السطحية ، ضمن ما يحتويه الموجود الملموس مع روح التأمل الداخلي فيه ، قصد إدراك مخيلاته المخفية، ومن خلال ذلك تأتى القراءة الحداثية لمحاولة استجلاب أسراره مع ورود منعرجاته الاحتمالية إلى تصور تأملي تتفق فيه الذات مع الآخر، وفق مبادئ مشتركة، على الرغم من تعدد أنظمته الدلالية التي تحتويه، من حيث كونه فضاء معرفيا تتداخل فيه الذات المبدعة مع السياق الذي قيلت فيه وتنحل في الحدث أو الهاجس الذي دفعها إلى القول، وما يتولد من ذلك من علاقات تفاعلية، وحركية تمثل المحرك الأساس في حركة النص وانسجامه وسيرورته . وإذا كان البدع لا يكتب ما يقول فإننا لا نقرأ ما يكتب.

 
 
 



 

 



 



       
 

الصفحة الرئيسية  - دراسات - رسائل وأطروحات - محاضرات - متابعة نقدية - بطاقة التعريف - كتب